مجلة قطوف الهند

Vol No 1, Issue No 1

19-02-2022
1298 


المشاركون في العدد

المجلد الأول - العدد الأول-2022

 

إعداد: د. تجمل حق

          واسيني الأعرج

 واسيني الأعرج من أهم وأبرز القامات الروائية العربية المعاصرة، يشغل منصب أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس. يكتب باللغتين العربية والفرنسية، وصدر له عدد كبير من الأعمال الروائية منها: رواية البوابة الزرقاء، 1980،  ورواية طوق الياسمين ، ووقع الأحذية الخشنة، ورواية ما تبقى من سيرة، ورواية نوار اللوز1983، ورواية  مصرع أحلام مريم الوديعة1984 ، وضمير الغائب، ورواية الليلة السابعة بعد الألف،  2002ورواية سيدة المقام، 1995، ورواية حارسة الظلال-الطبعة الفرنسية،1996- الطبعة العربية 1999، وذاكرة الماء1997، ورواية مرايا الضرير، 1988، ورواية شرفات بحر الشمال 2001، ورواية مضيق المعطوبين، ورواية كتاب الأمير، 2005 باريس، ورواية سوناتا لأشباح القدس، 2009، ورواية البيت الأندلسي 2010، ورواية جملكية أرابيا 2011، ورواية مملكة الفراشة، 2013، ورواية رماد الشرق-  الجزء الأول، ورواية رماد الشرق الجزء الثاني، و الذئب الذي نبت في البراري 2011، ورواية سيرة المنتهى عشتها كما اشتهتني ضمن سلسلة 2014، ورواية 2084- حكاية العربي الأخير- 2015، ورواية نساء كازانوفا – ورواية رمادة...كائنات كوفيلاند اليتيمة (2020) وهي عبارة عن تأملاته في وباء الكورونا.

وقد تم اختيار روايته "حارسة الظلال" في عام 1997 ضمن أفضل خمس روايات صدرت بفرنسا، كما تم اختياره في عام 2005 كواحد من ضمن ستة روائيين عالميين لكتابة التاريخ العربي الحديث. تُرجمت أعماله إلى العديد من اللغات الأجنبية من بينها الفرنسية، والألمانية، والإيطالية، والسويدية، والدانماركية، والعبرية، والإنجليزية، والإسبانية.

حصل واسيني الأعرج على عدد من الجوائز العربية والعالمية منها جائزة الرواية الجزائرية على مجمل أعماله في سنة 2001م. وجائزة المكتبيين الكبرى عن روايتهكتاب الأمير، (2006) التي تمنح عادة لأكثر الكتب رواجا واهتماما نقديا، في السنة.

وحصل في سنة 2007 على جائزة الشيخ زايد للكتاب فئة الآداب، وحصل في سنة 2010 على الدرع الوطني لأفضل شخصية ثقافية من اتحاد الكتاب الجزائريين وكذلك على جائزة أفضل رواية عربية عن روايته البيت الأندلسي وحصل في سنة 2013 على جائزة الابداع الأدبي التي تمنحها مؤسسة الفكر العربي ببيروت عن روايته أصابع لوليتا، وحصل في سنة 2015 على جائزة كتارا للرواية العربية عن روايته مملكة الفراشة، وشهادة شرفية عليا من المنظمة العالمية للإبداع من اجل السلام بلندن 2020. يكتب زاوية مستقلة في عدد من الصحف العربية اليومية مثل صحيفة القدس العربي، وصحيفة الرؤية الإماراتية وغيرها.

 

    د. وفاء عبد الرزاق

د. وفاء عبد الرزاق: هي كاتبة وشاعرة عالمية وروائية فذة، رشحت لجائزة نوبل عددا من المرات لمساهمتها المتميزة في الأدب العربي بشتى أجناسه وإثرائها للثقافة العربية بشكل عام سفيرةً للسلام الدولي؛ تتراوح إبداعاتها بين القصة والرواية والشعر، فصدر لها ١٤ ديوانا في الشعر الفصيح و١١ ديوانا في العامية العراقية، و١٢مجموعة قصصية و١١ رواية. ومن أهم إنتاجاتها الأدبية: بيت في مدينة الانتظار، وتفاصيل لا تسعف الذاكرة، والسماء تعود إلى أهلها، والزمن المستحيل، وأقصى الجنون، والفراغ يهذي، وحاموت، ورقصة الجديلة والنهر، ودولة شين ورواية - آن وغيرها من الروايات.

تناول النقاد والكتاب والباحثون مؤلفاتها نقدا وتحليلا، وأقبل الباحثون على كتابة رسائل الدكتوراه والماجستير حول منجزها الأدبي في جامعات عربية وأجنبية، ويتجاوز عدد الأطاريح في الجامعات العربية والعالمية عن أعمالها مئة وخمسين أطروحة، واختير عملها في ٤٤ جامعة كمادة دراسية أيضا، وقد نالت أعمالها جوائز عالمية وترجمت إلى اللغة الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والكردية، والإيطالية، والفارسية، والألمانية والأمازيغية والأردية.

أسست المبدعة وفاء "المنظمة العالمية للإبداع من أجل السلام" ويقع مقرها الرئيس في لندن ويزيد عدد مكاتبها على ٤٣ مكتباً في مختلف دول العالم، ومن بين أهم الجوائز التي حازتها وفاء، جائزة الأوسكار للسيدات الرائدات، الذي تنظمه جمعية ثقافات بلا حدود، بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للفنون عام 2019، وجائزة أميرة الإبداع العالمي من المؤسسة الدولية للسلام والمساواة في كندا 2019، واختيرت لمنصب فارسة السلام الإنساني من المجلس الأكاديمي العالمي للسلام 2019، وكرمت ضمن أفضل 100 شخصية مؤثرة في الشرق الأوسط في الأدب العربي من طرف اتحاد منظمات الشرق الأوسط للحقوق والحريات، مصر 2018.

 

          د. ربيعة جلطي 

 د. ربيعة جلطي الزَرْهوني كاتبة وشاعرة وروائية ومترجمة من مواليد الجزائر. نالت شهادة الدكتوراه في الأدب المغاربي الحديث، وهي حاليا أستاذة الأدب المعاصر بالجامعة المركزية في الجزائر العاصمة. لها العديد من المجموعات الشعرية. وتعتبر من أهم الأصوات النسائية في الشعر العربي الحديث في الجزائر، وإن كانت هي لا ترتضي بتصنيف الأدب إلى الذكوري والنسائي، والوحيدة تقريبا من بين شعراء جيل السبعينات التي بقيت تكتب وتنشر مجموعاتها الشعرية ومنها:"تضاريس لوجه غير باريسي"، 1981، و"التهمة" 1984، و"شجر الكلام" (1991م)، و"كيف الحال"(1996م)، و"حديث في السر"(2002م) و"من التي بالمرآة" 2003، و"حجر حائر" 2008، وغيرها من الدواوين، وترجم شعرها إلى الفرنسية الشاعر المغربي عبد اللطيف اللعبي في ديوان، أما رشيد بوجدرة فترجم مجموعتها الأخيرة، وبعده اتجهت الأديبة والشاعرة إلى الكتابة السردية وأبدعت عددا من الروايات الجميلة ابتداء من رواية الّذروة" التي صدرت عام 2010.

من أهم رواياتها: "الذروة"، 2010، و"نادي الصنوبر"،2012، و"عرش معشق"، 2014، و"حنين بالنعناع" 2015، و"عازب حي المرجان"، 2016، و"قوارير شارع جميلة بوحيرد"، 2018، و"قلب الملاك الآلي"، 2019، و"جلجامش والراقصة" 2021.

 

 أ.د. اليامين بن تومي

  أ.د. اليامين بن تومي كاتب وروائي وأكاديمي جزائري.  هو أستاذ محاضر بجامعة فرحات عباس سطيف 2، الجزائر، وهو متخصص في تحليل الخطاب وقضايا الفكر الإسلامي. له أكثر من 40 بحثا منشورا في مجلات وطنية ودولية. شارك في عديد كبير من الملتقيات العلمية الوطنية والدولية داخل وخارج الوطن تحصل على جوائز، ومنها:

  • جائزة رئيس الجمهورية الجزائرية للشباب عن روايته " زمن الوجع الآتي"
  • جائزة عبد الحميد ابن باديس الوطنية عن روايته "من قتل هذه الابتسامة ".
  • جائزة اتحاد الكتاب الجزائريين للأديب الشاب.

له مجموعة من الكتب العلمية المطبوعة، ومنها:  

  • مرجعيات القراءة والتأويل عند نصر حامد أبو زيد، 2011.
  •  البروكسيما في السرد العربي، كتاب ثنائي مع الدكتورة بن حبيلس سيمرة
  • ممكنات النهضة في الجزائر؛ العوائق والبدائل الممكنة / سلسلة مواطنة الجزائر 2012.
  •  فلسفة الدين - كتاب جماعي، 2011
  • مدرسة فرانكفورت جدل التحرر والتواصل والاعتراف، كتاب جماعي 2012
  • إدوارد سعيد راهنا -كتاب جماعي 2012.
  • أسئلة الحداثة في الرواية العربية الجزائرية - كتاب جماعي، 2008.
  • في أدب الهامش - كتاب جماعي، 2012.
  • أدب الطفل بين الواقع والطموح.
  • له أزيد عن 40 بحثاً منشورا في مجلات دولية.
  • شارك في عدد كبير من الملتقيات العلمية الوطنية والدولية في الجزائر وخارجها.
  • حكّم عددا من الجوائز في مجال الشعر والدراسات.

 

​  محمد بركة 

  محمد بركة روائي وقاص وصحفي مصري، يعمل كاتبا صحفيا بصحيفة " الأهرام ". حصل على جائزة أخبار الأدب ١٩٩٤ بحضور الروائي نجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل. صدر له في الأدب الساخر: صباح العكننة/ أهلا بكم في الطراوة، ومن إصداراته الروائية: الفضيحة الإيطالية 2005، عشيقات الطفولة2013، أشباح بروكسل (2020)، وحانة الست (2021م) وغيرها من الروايات. أما مجموعاته القصصية المنشورة فهي خمسة، ومن أبرزها: كوميديا الانسجام، ومخبرين وعاشق، والحزن طفل نائم. يعد محمد بركة من أهم الأصوات القصصية الواعدة في العالم العربي، وقد نالت روايته الأخيرة "حانة الست" تغطية نقدية واسعة في الإعلام العربي حيث تناولت الرواية المسكوت عنه في سيرة حياة سيدة الغناء العربي أم كلثوم الملقبة بكوكب الشرق.

 

    د. سناء الشعلان

  د. سناء الشعلان (بنت نعيمة) (من مواليد عام 1977م) أديبة وأكاديميّة وإعلاميّة أردنيّة من أصول فلسطينيّة، وكاتبة سيناريو، ومراسلة صحفيّة لبعض المجلّات العربيّة، وناشطة في قضايا حقوق الإنسان والمرأة والطّفولة والعدالة الاجتماعيّة، تعمل أستاذة للأدب الحديث في الجامعة الأردنية/الأردن، حاصلة على درجة الدّكتوراه في الأدب الحديث ونقده بدرجة امتياز، عضو في كثير من المحافل الأدبية والأكاديميّة والإعلاميّة والجهات البحثيّة والحقوقيّة المحليّة والعربيّة والعالميّة.

حاصلة على نحو63 جائزة دوليّة وعربيّة ومحليّة في حقول الرّواية والقصّة القصيرة وأدب الأطفال والبحث العلميّ والمسرح، كما تمّ تمثيل الكثير من مسرحياتها على مسارح محليّة وعربيّة، حصلت على جائزة كتارا في حقل رواية الفتيان غير المنشورة عن روايتها "أصدقاء ديمة" في عام 2018م.

    لها 65 مؤلفاً منشوراً بين كتاب نقديّ متخصّص ورواية ومجموعة قصصيّة وقصّة أطفال ونصّ مسرحيّ مع رصيد كبير من الأعمال المخطوطة التي لم تُنشر بعد، إلى جانب المئات من الدّراسات والمقالات والأبحاث المنشورة، فضلاً عن الكثير من الأعمدة الثابتة في كثير من الصّحف والدّوريات المحليّة والعربيّة، ومن أشهر رواياتها "أعشقني" (2012)، و"أدركها النسيان" (2020)، و"السقوط في الشمس" (2004)، و"تراتيل الماء"- مجموعة قصصية (2010)، و"قافلة العطش (2006).  

 لها مشاركات واسعة في مؤتمرات محلّية وعربيّة وعالميّة في قضايا الأدب والنّقد وحقوق الإنسان والبيئة والعدالة الاجتماعيّة والتّراث العربيّ والحضارة الإنسانيّة والآدابِ المقارنة، إلى جانب عضويتها في لجانها العلميّة والتّحكيميّة والإعلاميّة.

هي ممثّلة لكثير من المؤسّسات والجهات الثقافيّة والحقوقيّة، كما أنّها شريكة في الكثير من المشاريع العربيّة والعالميّة الثّقافيّة والفكريّة.

 تُرجمت أعمالها إلى الكثير من اللّغات، ونالت الكثير من التّكريمات والدّروع والألقاب الفخريّة والتّمثيلات الثقافيّة والمجتمعيّة والحقوقيّة.

مشروعها الإبداعيّ حقل للكثير من الدّراسات النقدية والبحثيّة ورسائل الدّكتوراه والماجستير في الأردن والوطن العربيّ والعالم.

 

      حياة الرايس

 حياة الرايس، أديبة تونسية، تكتب القصة والرواية والمسرحية وتنظم الشعر، ظهر اسمها في عوالم الأدب في ثمانينيات القرن الماضي، ومع أوائل التسعينيات منه، نشرت أولى مجموعاتها القصصية بعنوان «ليت هنداً»، ثم على مدى أكثر من ربع قرن أبدعت في مجالات أدبية مختلفة ومن مجموعاتها القصصية: أنا وفرنسوا» و«جسدي المبعثر على العتبة، وسيدة الأسرار عشتار هي مسرحيتها المشهورة التي طبعت عدة طبعات في تونس والقاهرة والإسكندرية، ومن محاولاتها الروائية "بغداد و قد انتصف الليل فيها" التي صدرت عام 2018م. ومن إصداراتها الشعرية، أنثى الريح»، و«جسد المرأة من سلطة الإنس إلى سلطة الجن"، ولديها مجموعة من الأعمال الأدبية المتنوعة.

والأديبة حياة الرايس رئيسة «رابطة الكاتبات التونسيات»، وهي جمعية أدبية أسستها منذ سنة 1994، وتسعى إلى لمّ شمل الكاتبات والتعريف بكتبهن ونشر الفكر الحداثي المستنير في العالم العربي.

 

   رابح خدوسي

 رابح خدوسي: هو كاتب وقاص وروائي جزائري، ومن أهم معالم الثقافة العربية والجزائرية، أسس دار الحضارة للنشر والتوزيع 1992، ومجلة (المعلم) التربوية الثقافية في عام 2000، وأسس أيضا ملتقيات أدبية وثقافية متعددة في الجزائر لتفعيل دور الأدب. شارك الكاتب في ندوات وطنية ودولية وقدم فيها أوراقه البحثية، وزار عدة بلدان، ونشر مقالاته وبحوثه وكتاباته الإبداعية في جرائد ومجلات تصدر من مختلف أنحاء العالم.

وقد أشرف على إنجاز موسوعة العلماء والأدباء الجزائريين (ط 2003م، ط2، 2014م)، وفي التاريخ له: “ألف صورة وصورة من أيام الثورة” (مشاهد وتعاليق، 2007م).

ومن إنتاجاته المهمة: "الضحية" (رواية 1984م، مترجمة إلى الفرنسية)، و"الغرباء" (رواية 1990م)، و"احتراق العصافير" (مجموعة قصصية 1988م) و"وجوه وظواهر"، و"عسل مرّ" (قصص قصيرة جدا 2014م)، و"انطباعات عائد من مدن الجمال"، (أدب الرحلة،2009م)، وفي التراث: "قاموس العالم في الأمثال والحكم" (1994م)، و"موسوعة الأمثال الشعبية الجزائرية" (ترجمت إلى الفرنسية)، و"روائع القصص للأطفال"، (مجلد 2007م)، و"سلسلة عالم الفكاهة" (الأدب الساخر).

 ولقد كرم الأديب رابح خدوسي في أكتوبر 2016 في المجلس الشعبي الوطني والذي نظّمته الكتلة النيابية لحزب جبهة التحرير الوطني. وتم تتويجه كأفضل كاتب عربي في العالم لعام 2020م عن فئة قصص الأطفال في مسابقة عالمية نظمتها منظمة كأس العالم للمبدعين العرب، لندن.

 

    عائشة بنور

 عائشة بنور: هي روائية وقاصة وكاتبة صحفية جزائرية ومدققة لغوية، ألفت العديد من الكتب والروايات، أبرزها: دراسة "نساء يعتنقن الإسلام" 1996م، و"قراءات سيكولوجية في روايات وقصص عربية" 2004، "المرأة الجزائرية وثورة التحرير نضال وحرية"، ورواية "اعترافات امرأة" 2007م، ورواية "سقوط فارس الأحلام، 2009م، ورواية "نساء في الجحيم" 2016م و"الزنجية" 2020م، وغيرها من الروايات. ولها أيضا مجموعات قصصية: منها "قصة السفينة"، و"عذرية وطن كسيح" 2002م، و"الموؤدة تسأل فمن يجيب؟" وغيرها. ترجمت أعمالها إلى لغات متعددة.

نشرت الكاتبة العديد من المقالات الصحفية والأدبية في المجلات والصحف الجزائرية والعربية، وقد شاركت في مؤتمرات وطنية ودولية وقدمت الأوراق والبحوث العلمية وزارت العديد من الدول. حازت على العديد من الجوائز والتكريمات، ومنها: "جائزة الكاتب الناشئ" من "جريدة الجمهورية" 1993، و"جائزة البحر الأبيض المتوسط الثقافية في فرنسا 2002، و"جائزة مديرية الثقافة القصة القصيرة في الجزائر 2003، والجائزة الأولى من "موقع مجلة أقلام الثقافية" 2006، و"جائزة الاستحقاق الأدبي" في مسابقة ناجي نعمان الأدبية في الجمهورية اللبنانية عام 2007م، والجائزة الأولى في مسابقة الكاتبة وفاء عبد الرزاق للقصة القصيرة (2021) وغيرها من الجوائز على المستوى الوطني والدولي.

 

   د. جلال السعيد الحفناوي

  د. جلال السعيد الحفناوي، رئيس قسم الدراسات الشرقية بكلية الآداب، جامعة القاهرة، وهو أستاذ اللغة الأردية أيضا في معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، الجامعة الإسلامية، المدينة المنورة، السعودية. فاز مؤخرا بجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، عن كتابه الموسوعي (شعر العجم) (خمسة أجزاء). وهو أول أستاذ للغة الأردية في الجامعات المصرية.

شارك د. جلال السعيد في تحرير إعداد الموسوعات المهمة منها: الأطلسي الأسيوي (الهند، باكستان، بنجلاديش) 2003، و32 مدخلا عن علماء الهند وباكستان في موسوعة أعلام الحضارة الإسلامية، جامعة الدول العربية، تونس، 2005 كما قام بترجمة الفردوس الأعلى (تأليف حليم شرر (أردو- عربي)، وقصص قصيرة من الهند، تأليف قرة العين حيدر وآخرين، وديواني (صلصلة الجرس) و(جناح جبريل) للشاعر محمد إقبال. وهو مترجم قدير ترجم كتبا عديدة، وعدد كتبه المترجمة يربو على خمسة وعشرين كتاباً، ومن أبرزها: سيرة الفاروق - تأليف شبلي النعماني، الشعر والشاعرية - تأليف حسين حالي، وغبار الخاطر لأبي الكلام آزاد. نشر بحوثه باللغتين العربية والأردية في مجلات وطنية ودولية داخل الوطن وخارجه، وشارك في الكثير من المؤتمرات الوطنية والعالمية وقدم فيها أرواقه البحثية وألقى محاضراته، وهو يتمتع بعضوية الجمعيات والهيئات العلمية المتعددة ومنها عضو جمعية اللغات الشرقية - مصر. وعضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية، وعضو جمعية الأدب المقارن، وعضو جمعية الصداقة المصرية - الهندية.

 

    د. طارق النعمان القاضي

  د. طارق النعمان القاضي هو أستاذ مساعد البلاغة والنقد الأدبي في قسم اللغة العربية، بكلية الآداب، جامعة القاهرة. مصر، وهو كاتب وناقد ومترجم. ألف كتبا عديدة ومن أهمها: الترجمة بين السرد والتأطير وما بعد الكولونيالية، والاستعارة التصورية: قراءة في الأدبيات المعرفية، والمسئولية في الثقافة العربية - الإسلامية، وقد ترجم عددا لا بأس به من الكتب، وقام أيضا بمراجعة الكتب المترجمة.

 شارك الكاتب في العديد من المؤتمرات الأدبية والثقافية والملتقيات الدولية والمحلية. وكتب مقالات وأعمدة ثقافية ونقدية متعددة في الصحافة المصرية والعربية في مجلات وصحف وطنية وعالمية، وألقى العديد من المحاضرات العامة وأدار عشرات الندوات داخل وخارج مصر. يشارك أيضا في برامج تليفزيونية حوارية بالعديد من القنوات الفضائية المصرية والعربية. وقد حاز على جائزة أفضل كاتب في معرض أبو ظبي بالإمارات العربية عام 1995م، يعد الدكتور طارق النعمان في طليعة النقاد العرب المعاصرين،

 

                شيرين أحمد على العدوي

  شيرين أحمد على العدوي شاعرة وكاتبة مصرية، تخرجت في كلية دار العلوم جامعة القاهرة، وحصلت على ماجستير التاريخ الإسلامي في الكلية نفسها، أعدت أطروحة الدكتوراه في الآداب قسم التاريخ الإسلامي جامعة عين شمس، صدر لها دواوين شعرية عديدة ومؤلفات ومنها:

·       دهاليز الجراح ـ 1998.

·       بنات الكرخ 2014م.               

·       الحياة الاجتماعية في كتاب الأغاني للأصفهاني، 2012.

اشتهرت شيرين العدوي بلقب أميرة القوافي. وحازت عددا من الجوائز منها:

  • جائزة أحمد شوقي 1998 
  • جائزة المجلس الأعلى للثقافة 1998-
  • جائزة الهيئة العامة لقصور الثقافة 1999 
  • جائزة الشباب والرياضة 2002 

كما كرمتها أكاديمية التميز بالهند في عام 2021.

ولها سيرة ذاتية حافلة بعدد كبير من الإنجازات والتكريمات الوطنية والدولية.

 

  علي لفتة سعيد

 علي لفتة سعيد كاتب وناقد وإعلامي عراقي، نشر العديد من القصص والقصائد والمقالات النقدية في مجلات وصحف وطنية وعالمية والمواقع الإلكترونية. وله أكثر من 90 مقالاً نقديًا حملت عنوان (بنية الكتابة) وهي اجتياح نقدي جديد يتابع أثر المبدع إن كان شاعرًا أم قاصًا أم روائيًا أم كاتب مسرحية.

الكاتب علي لفتة سعيد من أعضاء اتحاد الأدباء العراقيين واتحاد الأدباء والكتاب العرب، ونقابة الصحفيين العراقيين. ومن أهم إصداراته المنشورة في القصة القصيرة: امرأة من النساء، 1988، واليوبيل الذهبي 1989 (حازت على الجائزة التقديرية)، وبيت اللعنة 1998 (حازت على جائزة الإبداع العراقي في عام1998).  وكتب أيضا روايات، ومنها: وشم ناصع البياض 2000، واليوم الأخير لكتابة الفردوس 2002، ومواسم الإسطرلاب، 2004

 

  رزيقة بنت الهضاب

رزيقة بنت الهضاب هي شاعرة جزائرية، لديها مشاركتان في ديوانين مجمعين مع نخبة من الشعراء في الجزائر وفي مصر، ثم بعد ذلك انتجت ديوانا يحمل عنوان "امرأة من الجزائر". تكتب القصائد المتعددة وتنشرها في الصحف والجرائد والمجلات. وهي عضو في جمعية روح الحب وعضو صالون الشاعرة مرفت جابر وعضو صالون الكاتبة حنان أمين.

 

      هادي المياح

هادي المياح (الاسم الأدبي)، عبد الهادي عبد الله كريم (الاسم الصريح)، هو كاتب وقاص عراقي، له مجموعات قصصية منشورة منها: " أسف فوق البحر " 2017م، و"حينما تتنفس الأشياء"، 2019.، و "آن لنا أن نروي"، 2018، وستة مجاميع قصصية مشتركة، وتنشر قصصه في جريدة الزمان، وجريدة المستقبل العراقي، وجريدة العراق اليوم، وجريدة الأضواء وغيرها من الصحف والجرائد العربية، وهو عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.

 

         فاطمة محمود سعد الله                       

فاطمة محمود سعد الله هي شاعرة وقاصة تونسية، حاصلة على الأستاذية في اللغة والآداب العربية، اشتغلت بالتدريس بالمعاهد الثانوية والإعداديه التونسية، لها تجربه التدريس خارج الوطن (دولة الكويت)، والآن متقاعدة أستاذة أولى فوق الرتبه. وهي أيضا عضو فاعل في المنظمة العالمية للإبداع من أجل السلام، لندن. لها ثمانية إصدارات بين شعر وقصة قصيرة وسرد تعبيري، ومن أهمها: الزواج الأبيض (٢٠٠٦م), و الصعود إلى الأعماق (٢٠٠٨م)، قصائد معلقة على حبل التمرد (٢٠١٩م)،  وكلمات تقترف غواية البوح (٢٠٢١م). ولها مخطوطات مختلفة في انتظار الطبع بين شعر و رواية وقصة قصيرة جداً، وقصة قصيرة وسرد تعبيري.

 

       أ.د. مجيب الرحمن

أ.د. مجيب الرحمن هو بروفيسور اللغة العربية وآدابها في مركز الدراسات العربية والأفريقية، جامعة جواهر لعل نهرو، نيودلهي. حصل على شهادة الدكتوراه من الجامعة نفسها عام 2004م. له خبرة أكثر من 24 عاما في مجالات التدريس والتأليف والبحث الترجمة والإدارة الأكاديمية،

نشر 15 كتابا ما بين مؤلف ومترجَم، وطبع معظم كتبه في الإمارات العربية المتحدة ضمن مشروع "كلمة" من قبل دائرة أبو ظبي للسياحة والثقافة ومن أهم كتبه المترجمة: فكرة الهند (2009)، ومواطن الحداثة (2011)، وروايتا الوشاح المدنس (2021)، ونهر النار (2020)، والسيرة الذاتية لرام بوكساني المعنونة "السير في الطريق السريع" (2016).

وإلى جانب جهوده في الترجمة، أسهم في إعداد المقررات الدراسية للجامعات الهندية، ونشر له ما يزيد عن 50 بحثا في مجلات عربية تصدر من الهند والعالم العربي، وله أيضا أكثر من مأتَي مقال صحفي منشور في صحف عربية مثل جريدة الحياة البيروتية، وصحيفة الرؤية الإماراتية. وبين فبراير ٢٠١٩ ونوفمبر 2021 كتب زاوية اسبوعية في صفحة الرأي لصحيفة الرؤية الصادرة من دبي.

 وقد أشرف على سبعين رسالة الدكتوراة وما قبل الدكتوراة، وقيّم أكثر من خمسين رسالة دكتوراة من الهند وخارجها، وشارك في أكثر من سبعين مؤتمرا وطنيا ودوليا وقدم بحوثاًً علمية فيها، فيما شارك في أكثر من 100 مؤتمر دولي كمترجم فوري لرؤساء الدول العربية في لقاءات رسمية مع معالي رئيس الوزراء الهندي، وأذيع له عدد من الحوارات في قنوات إماراتية وإذاعة عموما الهند، نيودلهي، وزار أكثر من 22 دولة، وزار المؤسسات التعليمية في الولايات المتحدة لمدة ٢٢ يوما على منحة الوزارة الخارجية الأمريكية في عام 2002م.

نال جائزة الدولة التقديرية الموسومة "مهارشي بدريان سمان" للعلماء الشباب على يد فخامة رئيس جمهورية الهند في عام ٢٠١٢م، وهو رئيس المكاتب الهندية للمنظمة العالمية للإبداع من أجل السلام، لندن، وهو عضو في الهيئات الأكاديمية لعدد من الجامعات الهندية، كما له عضوية في عديد من المجلات الهندية والدولية والمحكمة، وهو يقوم برئاسة تحرير مجلتَي "هلال الهند" البحثية   و"قطوف الهند" الإبداعية، وهما مجلتان إلكترونيتان فصليتان محكمتان.

 

    د. مخلص الرحمن

د. مخلص الرحمن: هو أستاذ مساعد بقسم اللغة العربية في كلية هيرالال باكات (التابعة لجامعة بردوان)، نالهاتي، بيربوم، بنغال الغربية، الهند. وسبق له أن أدى مهمة التدريس كمحاضر ضيف في مركز الدراسات العربية والإفريقية في جامعة جواهر لال نهرو، نيودلهي. نشر له كتابان باللغة العربية كما نشر له عديد من المقالات في المجلات العربية والإنجليزية والأردية إضافة إلى مشاركته في مؤتمرات محلية ودولية حول موضوع اللغة والأدب بتقديم أوراق بحثية.

فاز د. مخلص الرحمن في مسابقة دولية في كتابة المقال أجريت ضمن برنامج الأثر الأكاديمي التابع للأمم المتحدة بالتعاون مع مؤسسة الخدمات التعليمية لدراسة اللغة الانكليزية (ELS) وتشرف بإلقاء محاضرة في قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة، في نيو يورك عام 2015م. وهو يتولى إدارة التحرير في مجلة هلال الهند الإلكترونية الفصلية الدولية المحكمة، كما هو مساعد التحرير لمجلة "قطوف الهند" الإلكترونية الفصلية الدولية المحكمة.

 

   د. محمد علي الوافي

 د. محمد علي الوافي كرواتل هو رئيس قسم اللغة العربية وآدابها في حرم الوافي الجامعي، بكيرالا الهند. وأكمل دراسته للدكتوراه من جامعة جواهر لال نهرو، نيودلهي. وقد شارك في المؤتمرات الوطنية والدولية كما له الحضور الدائم في المجلات الأدبية واللغوية الصادرة عن المنابر الخليجية والعربية. اختارته إدارة الإصدارات والترجمة بوزارة الثقافة والرياضة/ دولة قطر، كمدقق لغوي للمترجمات العربية من اللغة المليبارية. فاز الدكتور بجائزة مجلة النهضة للتميز في موسمها الثالث، والتي تقدم سنويا للشخصيات التي قدمت جهودا نهضوية لخدمة اللغة العربية إقليميا ودوليا.

 

   د. محسن عتيق خان

 د. محسن عتيق خان (من مواليد عام ١٩٨٥) كاتب وقاص من الهند. تخرج في دار العلوم ندوة العلماء بلكناؤ، وحصل على شهادتي البكالوريوس والماجستير في اللغة العربية وآدابها من جامعة جواهرلال نهرو، نيودلهي، ثم حصل على شهادة الدكتوراه من الجامعة الملية الإسلامية نيودلهي، الهند.

لديه اهتمام عميق بالأدب والتاريخ ويكتب باللغة العربية والإنجليزية والأردية. قد صدر له ثلاثة كتب حتى الآن وهي: "الشيخ مبارك بودلي الجائسي ودوره في الدعوة الإسلامية في منطقة أوده" بالأردية، و "The Khans of Satanpurwa" بالإنجليزية، في مجال السيرة والتاريخ على التوالي. وكتابه الثالث "مسلوب الكرامة" مجموعة قصصية نشرت باللغة العربية من مصر بعد أن فازت في مسابقة دورة النشر عام 2020م الدولية التي أجرتها المكتبة العربية للنشر والتوزيع بمصر.

كما فاز عدة مرات في مسابقات عربية للقصة القصيرة، مؤخرا فازت قصته "تحت ركام الجثث" بالمتبة الثانية في المسابقة العالمية للقصة القصيرة التي أطلقها منتدى منال الأخرس الأدبي، ونشرت قصته في مجموعة "سفراء الدهشة"، كما نُشر له كتاب "أحاديث الخميس" من دار المثقفين العرب للنشر والتوزيع، بالإضافة إلى عديد من القصص والمقالات المنشورة في المجلات العربية الدولية. هو حاليا يعمل كمدير في شركة تي سي ايس (TCS)، ويرأس تحرير مجلة أقلام الهند الإلكترونية.          

 

 د. محمد أجمل

د. محمد أجمل: هو أستاذ مساعد في مركز الدراسات العربية والإفريقية، جامعة جواهر لال نهرو، نيودلهي، وقبل ذلك قام بالتدريس في نفس المركز كمحاضر ضيف. نشر له ثمانية كتب وأكثر من خمسين بحثا ومقالة في المجلات والدوريات الوطنية والدولية، وله مشاركات في الندوات والمؤتمرات الوطنية والدولية، ومن أهم مؤلفاته: الحديث النبوي والأدب العربي عند العالِم الهندي الشيخ محمد أنور شاه الكشميري، والشيخ سيد نذير حسين المحدث الدهلوي حياته ومآثره،و Learn Modern Arabic، بالإضافة إلى الكتب المترجمة من لغات الهند إلى العربية.

 

 د. محمد ريحان الندوي

 د. محمد ريحان الندوي هو كاتب وباحث هندي حصل على شهادة الدكتوراه في الأدب العربي  من جامعة جواهر لال نهرو، نيودلهي، شارك في مؤتمرات دولية ووطنية، وقدم مقالاته البحثية فيها، ونشر عدة بحوث في مجلات عربية مرموقة، يكتب القصة القصيرة، وقد فازت قصته بالجائزة الثالثة في مسابقة وفاء عبد الرزاق الدولية للقصة القصيرة التي نظمتها المنظمة العالمية للإبداع من أجل السلام بلندن، المملكة المتحدة عام 2021، وهو يجرى الحوار أيضا مع الكتاب وأساتذة اللغة العربية، يعمل حاليا مديراً مشاركا للتحرير في مجلة أقلام الهند العربية الإلكترونية الفصلية المحكمة الصادرة من دلهي،  ومساعداً للتحرير في مجلة التلميذ الشهرية المحكمة الصادرة من وزارة التعليم العالي لولاية جامو وكشمير الهندية.

   د. محمد عفان

د. محمد عفان هو أستاذ مساعد في قسم اللغة العربية بجامعة بابا غلام شاه بادشاه، راجوري، جامو وكشمير، وقبله قام بالتدريس في جامعة جواهر لال نهرو وجامعة دلهي كمحاضر ضيف. نشرت له بحوث ومقالات في المجلات والدوريات الوطنية والدولية، كما له مشاركات في الندوات والمؤتمرات القومية والدولية، وله مؤلفات، ومنها: ملك راج راج آنند: موجز عن حياته ودراسة لرواياته، ومدخل إلى الرواية الإنجليزية الهندية والرواية العربية المصرية: نشأتها وتطورها، و"دوائر السحب"، ترجمة عربية لرواية هندية "بادلون كيه غهيري" للكاتبة الهندية الشهيرة كريشنا سوبطي الحائزة على جائزة "جانبيث" أعلى جائزة أدبية في الهند ونشرتها دائرة السياحة والثقافة بأبوظبي. وهو من الكتاب الشباب الهنود الذين يملكون أسلوبا مميزا للكتابة العربية.

 

   د. تجمل حق 

د. تجمل حق هو أستاذ مساعد في قسم اللغة العربية، كلية مهيتوش نندي، هوغلي، التابعة لجامعة كلكتا، غرب البنغال، الهند. أكمل دراسته للدكتوراه من جامعة جواهر لال نهرو، نيودلهي عام 2019م. وقد شارك في المؤتمرات الوطنية والدولية وقدم مقالاته وبحوثه فيها. إنه نشر عدة بحوث في مجلات ودوريات، وحصل على المركز الأول في مسابقة لكتابة المقال عقدت على مستوى الجامعات الهندية، ومقالته الأخرى اختيرت من بين المقالات الفائزة في المسابقة الدولية لكتابة المقال في فئة اللغة العربية لغير الناطقين بها التي نظمتها الأمم المتحدة للأثر الأكاديمي (UNAI)، نيويورك عام 2014م، وشارك في منتدى الشباب العالمي وفعاليات مبادرة "لغات متعددة وعالم واحد"، وتشرف بإلقاء محاضرة في قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك عام 2014م. وقد ترجم إحدى مقابلات جواهر لال نهرو المنشورة في جريدة روز اليوسف المصرية إلى الإنجليزية ونشر النص المترجم في  كتاب "أعمال جواهر لال نهرو المنتخبة" سلسلة 49. وهو يعمل مديرا مشاركا للتحرير في مجلة "هلال الهند" العربية الإلكترونية الفصلية الدولية المحكمة، ومساعدا للتحرير في مجلة قطوف الهند الإبداعية الإلكترونية الفصلية المحكمة.